الرئيسية / فنون / فنانة شهيرة تبرأت من رشوان توفيق وتعرضت للسرقة من أقرب الناس لها.. لن تصدق من هي!

فنانة شهيرة تبرأت من رشوان توفيق وتعرضت للسرقة من أقرب الناس لها.. لن تصدق من هي!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تعد الفنانة بثينة رشوان من أجمل الفنانات، التي اشتهرت في التسعينات، واستطاعت أن تخطف أنظار الجمهور إليها بأعمالها المميزة.

واعتقد الكثيرون أن بثينة رشوان هى ابنة الفنان رشوان توفيق، نظرًا لتشابه الأسماء، لكن هذه المعلومة خاطئة فوالدها كان ممثلا كبيرا وهو رشوان مصطفى، وهو الذى شجعها كثيرا على بداية مشوارها الفنى.

ولطالما حرصت بثينة على التأكيد بأنها ليست ابنة الفنان القدير رشوان توفيق، كما يتم تداوله.

وشاركت بثينة في العديد من الأعمال الفنية المميزة، أبرزها مسلسل النوة عام 1991، وأشهر أدوارها نعمت كاظم فى مسلسل هوانم جاردن سيتى، وبيلا فى مسلسل آدم وجميلة.

وفي عام 2009، تعرضت الفنانة بثينة رشوان، إلى واقعة سرقة على يد خادمتها، التى قامت بسرقة مشغولاتها الذهبية من الشقة أثناء خدمتها لها، وعرضتها على صاحب محل ذهب بالجمالية والذى اكتشف سرقتها للمشغولات.

وفي سياق متصل، تحدث الفنان رشوان توفيق، عن تفاصيل الأزمة بينه وبين ابنته “آية” وزوجها وحفيده والتي وصلت إلى ساحات القضاء بعد أن قامت نجلته برفع عدة قضايا ضده.

وقال الفنان القدير في تصريحات تليفزيونية “أعيش مأساة كبرى لا تقل عن وفاة نجلي الوحيد (توفيق)، زوج ابنتي نجح في التأثير عليها ورفع هو وزوجته ونجله قضايا ضدي”.

وأضاف “عشت حياتي كلها من أجل زوجتي وابنتي هبة وابنتي الصغرى آية، لقد كنت أمنح كل أموالي لزوجتي الراحلة وهي التي كانت تمنحني المصروف وقامت برعايتي في حياتها، وحاليا لا أملك باسمي سوى الموبايل وتليفون البيت الأرضي”.

وتابع “مؤخرا، فوجئت برفع ابنتي قضايا وزوجها وحفيدي ضدي، بعد التأثير على ابنتي بسبب خلافات مادية، ومحاولة للسيطرة على ما أملك رغم أنني لم أحرمهم من شيء طوال حياتي، وأنا مشفق على ابنتي آية لأنها بسيطة وطيبة وربما تم التأثير عليها ودفعها لرفع قضايا عليّ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *