الرئيسية / رياضة / لماذا فقد رمضان صبحي بريقه في بيراميدز

لماذا فقد رمضان صبحي بريقه في بيراميدز

شهدت الفترة الماضية مشاركة اللاعب الدولي المصري رمضان صبحي لاعب فريق بيراميدز الحالي والأهلي السابق المشاركة مع فريقه الجديد في المباريات سواء في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أو بطولة الدوري المصري الممتاز من النسخة الجديدة، ورغم أن رمضان كان من نجوم الموسم السابق مع الأهلي، لكنه حتى الوقت الحالي غير قادر على التألق مع فريق بيراميدز بعد الرحيل عن الأهلي.

وكان هناك أكثر من شيء جعل رمضان في الأهلي في غاية التألق، أول شيء كان المدير الفني السويسري رينيه فايلر الذي جعل اللاعب يلعب بشكل حر ويقدم مستوى مميز للغاية في المباريات، حيث كان من هدافي الفريق بل من أفضل لاعبي الأهلي مع المدير الفني فايلر، وليس هذا فقط بل كان رمضان مُساند جيد للاعب علي معلول في الجهة اليسرى للفريق الأحمر وكان بينهم تفاهم كبير.

ومن أكثر ما يفتقد رمضان صبحي في بيراميدز اللاعبين الذي يعطونه المساحة للعب خلفهم مثل حسين الشحات وجونيور أجايي ووليد أزارو لاعب الأهلي السابق والاتفاق السعودي الحالي، وكان الأبرز للاعب رمضان صبحي مع الأهلي هي الثنائية مع علي معلول التي أشاد بها الجميع، ورغم أن رمضان يفتقدها سواء مع محمد حمدي أو طارق طه ثنائي الجهة اليسرى في فريق بيراميدز حالياً.

في نفس الوقت علي معلول يفتقد هذه الثنائية في الوقت الحالي في ظل عدم وجود من يقدر عليها ويفهمها مثل رمضان صبحي الذي غادر الفريق بالفعل، واللاعب النيجيري جونيور أجايي المصاب في الوقت الحالي مع النادي الأهلي ولا يشارك في المباريات، ولعل المباريات المقبلة تكون فاصل في تواجد رمضان صبحي مع بيراميدز وهل سوف يعود للتألق مثل الموسم الماضي أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *